Latest News

ابحث عن المزيد

فيتامينا "E " و"D " قد يقللا مخاطر العته بين المسنين

الثلاثاء، 13 يوليو، 2010 , Posted by abdoun homes at 5:36 ص

وفرت الكثير من البحوث في السنوات الأخيرة أدلة صب بعضها في صالح أو ضد المكملات الغذائية والفيتامينات وفعاليتها في قليل مخاطر أمراض الدماغ الشائعة بين كبار السن، إلا أن ثلاث دراسات نشرت هذا الأسبوع حددت بعض فيتامينات قد تكون مفيدة في هذا الصدد.أفاد باحثون في بحث نشر بـ"دورية أرشيف طب الأعصاب" أن الأغذية الغنية بفيتامين "E " ترتبط بخفض مخاطر الإصابة بالعته (الخرف) dementia . ويستند هذا الاستنتاج إلى متابعة أكثر من 5 آلاف شخص، تعدت أعمارهم سن الـ55 عاماً، لم يصابوا بالخرف خلال الفترة من 1990 وحتى 1993، لفترة امتدت عشرة أعوام.
وخلصت المتابعة إلى أن ثلث المجموعة التي تركزت حميتهم على تناول قدر كبير من الفيتامين عن طريق مصادر طبيعية، مثل زيت عباد الشمس، والزبد، والدهون المطبوخة، تدنت بينهم فرص الإصابة بالعتة بواقع 25 في المائة، عن ثلث المشاركين ممن استهلكوا قدراً أقل.
واستنتج الباحثون أن الفيتامين، وهو مضاد للأكسدة، قد يحول دون تدهور المخ والإصابة بالعته، فخلايا المخ تتضرر عند التعرض للأوكسجين وهو ما قد يساهم في الإصابة بالزهايمر.
ويذكر أن نتائج التجارب التي لم تكن خاضعة للرقابة ولم يتم فيها تحديد حميات عشوائية تحوي كميات أكثر أو أقل من الفيتامين، ليست قاطعة وبحاجة للمزيد من البحوث.
ووجدت دراسة أخرى في أرشيف علم الأعصاب أن الأشخاص الذين لديهم مستويات أعلى من فيتامين (د) قد يتراجع بينهم مخاطر الإصابة بمرض الشلل الرعاش "باركنسون"، إلا أن الأسباب وراء ذلك مازالت مجهولة.
وفي الدراسة تابع باحثون من "المعهد القومي للصحة والرعاية الاجتماعي" في فنلندا أكثر من 3100 متطوع، لم يكن لديهم مرض باركسنون، على مدى 29 عاماً، وخلصت الدراسة التي بدأت من عام 1978 وحتى 1980، أن 50 مشاركاً فقط أصيبوا بالشلل الرعاش، وأن الذين تناولوا قدراً أكبر من الفيتامين تقلص فرص إصابتهم بالمرض.
ومرة أخرى، هذه ليست تجربة خاضعة للرقابة، وهي محددة لبلد واحد، ورغم ذلك يرى الخبراء أن نتائج التجربة مهمة.
أما الدراسة الثالثة، ونشرت في دورية "أرشيف الطب الباطن" فيرى العلماء أن كبار السن من يعانون من نقص في فيتامين (د)، ازدادت بينهم فرص الإصابة بالخرف بنسبة 60 في المائة، عن الذين تناولوا قدراً مناسباً منه.
وكانت دراسة علمية نشرت العام الماضي قد فندت مزاعم تناول النساء في سن اليأس لأقراص الفيتامينات بالإشارة إلى أن تلك المكملات الغذائية لا تقلل من نسبة الإصابة بالسرطان كما يعتقد البعض، كما لا تمنع حدوث الجلطات القلبية.
وجاء في الدراسة التي شملت 161 ألف امرأة تتراوح أعمارهن بين 50 و79 عاماَ، أن الفيتامينات التي تتناولها النساء بناء على نصائح طبية من المجلات الدعائية، أو من وسائل الإعلام أو حتى الأطباء، لا تقوم بالدور الذي تتوقعه هؤلاء النساء.يشار إلى أن أكثر من نصف الأمريكيين يتناولون أقراص الفيتامينات لمنع الأمراض.
واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN )

Currently have 0 التعليقات:

Leave a Reply

إرسال تعليق